نشرة الإشارة الثانية 2018/3/27

طهران تنفي اتهاما سعوديا بإرسال الصواريخ لليمن، والرياض تطالب مجلس الأمن بتحميل إيران مسؤولية دعمها للحوثيين. مع اتساع نطاق موجة طرد الدبلوماسيين، موسكو تتوعد برد قوي، وتقول إن واشنطن تعتمد اتهامات كاذبة ضدها.