حملة بمصر ضد مرجعيات دينية وشخصيات تاريخية إسلامية

في مصر.. قُلْ في التراث والدين ومؤسساته، وفي التاريخ ورجالاته ما تشاء؛ والأزهر مطلوب إغلاقه، وصلاح الدين الأيوبي “أحقر شخصية في التاريخ”. الظاهرة في تزايد والفارق بين نقد التاريخ والنيل من رجالاته ورموز الثقافة والدين والتراث كذلك. تقرير: فاطمة التريكي تاريخ البث: 13/5/2017