معاذ ولؤي.. أسيران تقاسما الحكم والحلم

في طريق ضيق قرب منزله كان معاذ مسامح يتمشى وصديقه لؤي صوان ويتبادلان ابتسامات وأطراف الحديث، منذ أيام كانا يسيران بخطوات مشابهة ذهابا وإيابا، والآن يعيدان الكرة معا ولكن دون جدران إسمنتية أو حتى أبراج مراقبة وقناصة تعلو زوايا المعتقل. تاريخ البث: 2017/12/9