أنقرة وبغداد تقارب.. هل يمضي دون مهددات؟

هل ستطوي زيارة رئيس الوزراء بن علي يلدرم لبغداد صفحة الماضي وتؤسس لعلاقات أفضل بين بغداد وأنقرة؟ المهم، هل سيلتزم رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي وجناحه المتطرف الصمت أم سيجد طريقة لإفشال التقارب وإعادة الأمور للمربع الأول؟ تقرير: مريم أوباييش تاريخ البث: 2017/1/7