لاجئون ماليون يفضلون البقاء في موريتانيا

رغم إعلان حكومة مالي استعدادها استقبال مواطنيها اللاجئين في موريتانيا، لا تزال غالبية هؤلاء تفضل البقاء في انتظار تحسن الأحوال الأمنية والاقتصادية في إقليم أزواد بمالي. ويعيش آلاف من هؤلاء في العاصمة نواكشوط، في ظروف إنسانية واجتماعية صعبة. تقرير: بابا ولد حرمة