القدس- الطفلة أنهار العجلوني

تروي الطفلة المقدسية أنهار العجلوني قصتها مع الإبعاد عن المسجد الأقصى، وكيف اعتدى عليها ضابط من شرطة الاحتلال الإسرائيلي بالضرب داخل ساحات الحرم القدسي، ورمى مصحفها. وتقول إن سلطات الاحتلال رأت أن تكبيرها ذريعة لمنعها من دخول الحرم القدسي.