الأيتام المهجرون من حلب يعانون أوضاعا صحية متردية

وصل عشرات من أطفال دار الأيتام في حلب الشرقية إلى ريف إدلب، وذلك بعد تهجيرهم إلى ريف حلب الغربي مع أكثر من 35 ألف مدني، ويعاني هؤلاء الأطفال من ضغوط نفسية وأوضاع صحية متردية. تقرير: أدهم أبو الحسام تاريخ البث: 2016/12/31