هذا الصباح -الهوس لدمية تيدي بير

تكاد لا تخلو هدايا أي مولود جديد سواء ذكر أم أنثى من الدمى المحشوة، وأكثرها شهرة “تيدي بير”، تقليد ساد بالغرب وانتقل لمختلف دول العالم، لكن اللافت للاهتمام هو العلاقة القوية التي تتشكل بين الطفل والدمية. تقرير: هالة الخيري تاريخ البث: 12/12/2016