ترويج الاتجاه المعاكس-صراع دولي بسوريا أم ضحك على الذقون؟