حالة من عدم الاستقرار السياسي والأمني تشهدها بوروندي

بعد مرور ستة أشهر على إعادة انتخاب الرئيس البوروندي بيير نكورونزيزا -والتي أثارت جدلا سياسيا- وما أعقبها من أعمال عنف، ما زالت الأوضاع تراوح مكانها، إذ لا تزال المعارضة ترفض نتائج الانتخابات وتعلن عدم قبولها بولاية جديدة للرئيس. تقرير: جامع نور تاريخ البث: 7/1/2016