النشرة الجوية الأولى 6/9/2015

لم تعرف القارةُ الأوروبية هدوءها المعهود في الطقس منذ بداية صيفِ هذا العام، فسلسلة التقلبات الجوية الممطرة والرعدية أتت على جزء هام منها، بينما تأثرت بقية أجزائها الجنوبية والشرقية بما يعرفُ بحرائق الغابات.