محمد فياض هيكل عظمي على قيد الحياة في دوما

لم يعد يقوى على الحركة، وبدا جسده النحيل قد تحوّل إلى هيكل عظمي تكسوه طبقة رقيقة جداً من الجلد، محمد فياض أحد أطفال مدينة دوما المحاصرة لم يتجاوز عمره 16 عاماً، لكن قدرته على الحركة تتلاشى، وبدأ جهازه المناعي يدق ناقوس الخطر.