معاناة الصم أثناء العدوان على غزة

لم تغادر ذكرى العدوان الإسرائيلي الأخير مخيلة من عايشها وكان شاهدا على جانب من تفاصليها، لكن وقعها على شريحة الصم كان أنكى وأشد، لصعوبة سماعهم أصوات الانفجارات وتعذر تفادي الخطر.