الضفة تضمد جراح غزة

بينما كانت الطفلة الجريحة سامية ريحان (6 سنوات) تعد نفسها وتلملم ألعابها للرحيل إلى قطاع غزة، كانت أنات المصابين محمود الهندي (20 عاما) وإبراهيم عبد الدائم (24 عاما) لا تزال تُسمع بين أروقة مشفى النجاح التعليمي. تقرير: عاطف دغلس