تدريب سكان حلب على الوقاية من الكيميائي

بعد استخدام السلاح الكيميائي في ريف دمشق، سادت حالة من الرعب من إمكان تكرار ذلك بمدينة حلب. وقد انتشرت الشائعات والطرق المفترضة لمعالجة مثل تلك الإصابات، ولكن بصورة غير صحيحة.