تسليم السلطة وتوافقه مع الدستور القطري

تأتي خطوة الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني غير المسبوقة في التاريخ العربي الحديث متسقة مع الدستور القطري الذي تضمن شرحاً لطبيعة نظام الحكم في قطر وكيفية انتقال السلطة من الأمير إلى ولي العهد.