سوريون يتركون جامعاتهم للالتحاق بالجيش الحر

لا يقتصر عناصر الجيش الحر على المنشقين عن الجيش النظامي في سوريا، فهناك كثير من الشبان الذين تركوا دراستهم وأعمالهم وانضموا إلى الجيش الحر. إيهاب شاب سوري كان يدرس هندسة المعلومات في أوكرانيا، اتخذ قرار الذهاب إلى سوريا تاركا دراسته الجامعية.