عرسان بالغوطة الشرقية لعناصر من الجيش الحر

لم يمنع القصف اليومي والمعارك الدائرة على مشارف البيوت عددا من السوريين من الزواج تحدّيًا لظروفهم وللنظام وقواته كما يقولون. وتقضي الأعراف في ريف دمشق أن يحتفل الرجال والنساء بهذه الأعراس في موقعين مختلفين.

المزيد من التقارير الإخبارية
الأكثر قراءة