الاحتلال الأميركي للعراق يترك فسادا ماليا وإداريا

انتهى الاحتلال الأميركي للعراق قبل عام لكنه ترك فسادا ماليا وإداريا لم تتخلص منه الحكومات المتعاقبة حتى استشرى في البلاد. ظاهرة أنهكت المواطن العراقي وأفقدته أدنى احتياجاته الأساسية.

المزيد من التقارير الإخبارية
الأكثر قراءة