هذه قصتي.. إسماعيل راضي

أجبرت النكبة الفلسطينية عام 1948 أسرة إسماعيل راضي على الهجرة من القدس الغربية إلى مخيم عايدة في بيت لحم. ومن لاجئ معدم، تحوّل إسماعيل راضي إلى أحد كبار رجال الأعمال في الخليج العربي وماليزيا.