عراقية مهاجرة تدرّس اللغة العربية للصينيين

شذى صبري حميد عراقية تعمل حاليا مدرّسة للغة العربية في الصين. المدرسة التي تعمل فيها شذى تبرعت بها إحدى الدول العربية لسكان مقاطعة ننغْشيا التي تتمتع بالحكم الذاتي وتقطنها قومية خْوِي الصينية المسلمة. مضى على وجود شذى في الصين أربع سنوات.