تزايد الصدامات في القاهرة ردا على قرارات مرسي

تباينت ردود فعل قوى المعارضة حيال دعوة الرئيس المصري إلى الحوار الوطني الذي بدأ مساء اليوم، فبينما قبل عدد من الأحزاب والقوى الدعوة، رفضتها كتلة المعارضة الرئيسية المتمثلة في جبهة الإنقاذ الوطني إلا بشروط، ودعت إلى مظاهرات في كل أنحاء مصر الجمعة المقبلة. وقد حذر حزب الحرية والعدالة من حوار يقفز على الدستور. كما أقر مجلس الشورى فرض حالة الطوارئ التي أعلنها رئيس الجمهورية في محافظات القناة. ميدانيا تواصلت الاشتباكات المتقطعة بين متظاهرين ورجال الشرطة في محيط ميدان التحرير بوسط القاهرة.