مخيم "أمبره" للاجئين الماليين

أمضى اللاجئون الماليون ما يقارب عاما من اللجوء بمخيم “أمبره” شرقي موريتانيا. وقد أقيم هذا المخيم على الأراضي الموريتانية إثر اندلاع المواجهات بين الجيش المالي وحركة تحرير أزواد، وبعد سيطرة الجماعات الإسلامية المسلحة على إقليم أزواد. ويعيش هؤلاء اللاجئون على ما تقدمه السلطات الموريتانية من مساعدات ودعم مفوضية الأمم المتحدة للاجئين. ولا يلوح في الأفق حل لمعاناة هؤلاء مع تجدد موجات النزوح.