تداعيات الأزمة المالية على السلطة الفلسطينية

نفذ العاملون في الوظيفة العمومية في الضفة الغربية إضرابا شاملا اليوم من المقرر أن يتواصل يوم غد، وذلك احتجاجا على عدم صرف رواتبهم منذ نحو شهرين. وتواجه السلطة الفلسطينية أزمة مالية تفاقمت مع حجز إسرائيل مستحقات السلطة من عائدات الضرائب. وبينما يرى مسؤولون فلسطينيون أن إسرائيل والولايات المتحدة تحاولان ممارسة ضغوط سياسية على السلطة من خلال حجز المستحقات ووقف المساعدات، يُبدون اسغرابهم لعدم التزام العرب بتقديم ما تعهدوا به من مساعدات.