آثار إغلاق ممرات التهريب بين لبنان وسوريا

يؤدي إغلاق ممرات التهريب بين سوريا ولبنان إلى فقدان اللبنانيين لكثير من البضائع الأساسية التي كانت تهرب من سوريا إلى لبنان وتُباع بأسعار أرخص نسبيا. مادة المازوت التي تستعمل في القرى للتدفئة، تعتبر من أبرز هذه البضائع. إذ يبلغ سعر الليتر منها في لبنان نحو دولار أميركي، في حين كان يبلغ سعرها في سوريا نصف دولار تقريبا. تقرير: رائد فقيه تاريخ البث: 16/01/2013