الذكرى الثانية للثورة التونسية

وفي السابع عشر من ديسمبر/كانون الأول 2010 نشب خلاف بين محمد البوعزيزي، البائع المتجول بلا ترخيص، وموظفة الأمن البلدي التي صادرت بضاعته. وبعد أن حاول البوعزيزي بلا جدوى مقابلة مسؤولين في ولاية سيدي بوزيد، أحرق الشاب نفسه أمام مقر الولاية وانطلقت بعدها شرارة الثورة التونسية التي أشعلت فتيل ما أضحى يعرف بالربيع العربي.


المزيد من التقارير الإخبارية
الأكثر قراءة