عملية عسكرية جديدة على مدينة الرستن

أعلنت لجان التنسيق المحلية في سوريا أن خمسة وأربعين شخصا قتلوا اليوم في مدن وبلدات عدة، ثلاثة منهم من عائلة واحدة، ووفقا للشبكة فإن الثلاثة قضوا بنيران الشبيحة في بلدة التمانعة بإدلب. وقال ناشطون سوريون إن قوات النظام بدأت عملية عسكرية جديدة على مدينة الرستن، بينما عثر أهالي مخيم اليرموك في دمشق على جثث ثمانية فلسطينيين أعدموا ميدانيا على أيدي قوات النظام.