تزايد المصابين بالتهاب الكبد في موريتانيا

بينت دراسات حديثة في موريتانيا أن عدد المصابين بالتهاب الكبد الوبائي يتزايد بشكل مقلق, حيث بلغ 500 ألف شخص، فيما تقدر الوفيات بأكثر من ثلاثة آلاف سنويا. وقد شرعت السلطات في تنفيذ برنامج لتعزيز الوقاية والكشف المبكر عن هذا المرض، لكن هذه الجهود تصطدم بالتكتم الشديد الذي يحاط به هذا المرض في المجتمع الموريتاني.