أزمة اللجنة الفنية لاختيار البرلمان الصومالي

أثار قرار اللجنة الفنية لاختيار أعضاء البرلمان استبعاد عدد من الشخصيات من دخول البرلمان الجديد، جدلا سياسيا وقانونيا بين اللجنة الفنية لاختيار البرلمان الصومالي الجديد والحكومة الانتقالية. وهذا الأمر دفع الرئيس الصومالي شريف شيخ أحمد لإحالة القضية إلى المحكمة العليا للبت فيها، إلا أن بعض الأطراف السياسية استنكروا خطوة الرئيس واعتبروها تدخلا في عمل اللجنة.