تنافس عشرات الأحزاب والكيانات السياسية في ليبيا

بعد عقود من المنع الكامل للمشاركة السياسية، ظهرت عشرات الأحزاب والكيانات السياسية في الساحة بليبيا، حيث دخل بعضها حلبة التنافس في انتخابات المؤتمر الوطني العام، بينما قرر بعضها الآخر الانتظار حتى الانتخابات التشريعية والرئاسية الأولى، بعد صياغة الدستور. وبينما لا يزال بعض الناس ينظر إلى الأحزاب بعين الشك، يرى آخرون في هذه الأحزاب واحدة من أهم آليات المشاركة السياسية، من أجل انتقال سلس من مرحلة الثورة إلى مرحلة بناء الدولة.