هشاشة الأوضاع في جنوب الصومال

بعد مرور عام على المجاعة التي ضربت مناطق بجنوب الصومال وأجبرت نحو مائتي ألف شخص على الفرار إلى العاصمة مقديشو، لا تزال تداعياتها قائمة. وقد أكد تقرير للأمم المتحدة صدر مؤخرا أن الأوضاع في جنوب الصومال لا تزال هشة. وقد تشهد مزيدا من التفاقم بسبب شح الأمطار واستمرار المعارك.