لا مؤشر على تغير الموقف الروسي الداعم للأسد

تأتي دعوة الرئيس الفرنسي لموسكو في وقت يستمر فيه الخلاف داخل أروقة الأمم المتحدة بشأن مسودة قرار ينص على فرض عقوبات على دمشق وفق الفصل السابع. ورغم التطورات الميدانية الخطيرة في سوريا والضغوط الدولية, لا مؤشر على احتمال تغير الموقف الروسي الداعم للأسد منذ بداية الثورة.