التوحيد والجهاد تؤكد استعدادها للمواجهة في مالي

قال الناطق باسم جماعة التوحيد والجهاد التي تسيطر على شمال مالي إن الجماعات المسلحة مستعدة لصد أي هجوم محتمل على مناطق الشمال. ويعبر عدد كبير من سكان “غاو” التي تعد من كبرى المدن في مالي عن مخاوفهم من أن يسبب التدخل العسكري خسائر كبيرة في الأرواح. وتسيطر الجماعات المسلحة المنضوية تحت جماعة التوحيد والجهاد على شمال مالي وتطمح للسيطرة على مزيد من مناطق البلاد.