مسلاتة الليبية تشتهر بريادة سكانها في حفظ القرآن الكريم

تشتهر مدينة مْسَلا َّتَه الليبية شرق العاصمة طرابلس، بريادة سكانها في حفظ القرآن الكريم طيلة القرون الماضية. ويجد من يزور مسلاته عشرات الزوايا والكتاتيب والمدارس القديمة والحديثة. وكانت المدينة قد شهدت تأسيس “جمعية مسلاته لتحفيظ القرآن الكريم وعلومه” عام 2005. وبعد الثورة، اجتمع الحُفاظ والعلماء الشرعيون فيها ليؤسسوا الرابطة الليبية لحُفاظ القرآن الكريم.