ارتياح في طرابلس بعد إطلاق سراح مولوي

قال الموقوف المخلى سبيله شادي المولوي إن التحقيقات التي خضع لها ارتكزت على معطيات جمعها الأمن اللبناني عبر اختراق صفحته على موقع الفيسبوك. وكانت الصفحة تحتوي على كتابات مؤيدة للثورة السورية والمعتقلين الإسلاميين في سجن رومية. من جهته قال وزير الداخلية اللبناني إن إطلاق سراح مولوي بكفالة مالية لم يأت نتيجة ضغوط سياسية، وإنما هو قرار قضائي بحت.