قتلى وجرحى مع استمرار الحل الأمني بسوريا

أفادت لجان التنسيق المحليّة بأن ما لايقل عن ثلاثين شخصا قتلوا اليوم، معظمهم في إدلب وحمص وريف حلب. وقال ناشطون إن قتيلا آخر سقط في قصف للجيش على مدينة الرستن في حمص. وقال ناشطون إن اشتباكات مسلّحة دارت بين الجيش النظامي وعناصر من الجيش الحرّ بمدينة دير الزور، بينما استمر قصف أحياء حمص ومناطق في إدلب ودرعا وريف دمشق.