الشرطة التونسية توقف تسعة وخمسين متظاهرا

أوقفت الشرطة التونسية تسعة وخمسين متظاهرا من بين المحتجين الذين تظاهروا في شارع الحبيب بورقيبة في العاصمة. وقد استعملت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق المسيرة التي خرجت تخليدا لذكرى ما يعرف بعيد الشهداء واحتجاجا على سياسات الحكومة. ونددت جهات حقوقية بهذا التدخل، لكن وزارة الداخلية أكدت أن الشرطة كانت تنفذ قرارا سابقا بمنع التظاهر في شارع بورقيبة حفاظا على ما سمته المصالح الاقتصادية للبلد.