عشرات القتلى و الجرحى برصاص الأمن السوري

ميدانيا أعلنت لجان التنسيق المحلية ارتفاع عدد القتلى في سوريا اليوم إلى 70 شخصا بينهم 36 جثة مجهولة الهوية. واتهمت اللجان قوات النظام بارتكاب ما وصفتها بالمجزرة عندما أقدمت على إعدام 15 معتقلا على الأقل على الطريق السريع بين أريحا وجسر الشغور في إدلب. كما صعّد الجيش السوري من ضراوة قصفه لحيي الإنشاءات وبابا عمرو ومدينة القصير بحمص. وأفادت اللجان بحملة اعتقالات في مدينة الزبداني في ظل أوضاع إنسانية صعبة. من جهة أخرى ندد المركز السوري للإعلام باعتقال رئيسه مازن درويش وزوجته وعدد من الناشطين بينهم رزان زيتونة. وذكرت وكالة الأنباء السورية (سانا) أن مراسم تشييع إمام مسجد أنس بن مالك أحمد الخطيب جرت اليوم في حي الميدان بدمشق بعد أن اغتالته من سمّتها الوكالة الحكومية بالعصابات الإرهابية المسلحة.