أوضاع صحية صعبة لأسرى فلسطينيين لدى إسرائيل

يعاني أسرى فلسطينيون لدى إسرائيل أوضاعا صحية صعبة تهددهم بالموت، لإصرارهم على مواصلة إضرابهم عن الطعام. وقد أُجبر الأسير أيمن الشراونة على تعليق إضرابه الذي استمر ما يقارب مائتي يوم، نتيجة توقف كليتيه عن العمل، وتباطؤ نبضات قلبه بشكل حاد. ويشكو ذوو الأسرى من تراجع التضامن الرسمي والشعبي مع قضيتهم، مما يشجع إسرائيل على رفض مطالب الأسرى.