النشرة الاقتصادية الثانية 1/11 /2012

استبعد الاتحاد الأوروبي دول مجلس التعاون الخليجي وعشرين دولة أخرى توصف بأنها ذات دخل عال من قائمة لبلدان تستفيد من مزايا الرسوم الجمركية التفصيلية. ومن أبرز الدول المستبعدة أيضاً البرازيل والأرجنتين وسلطنة بروناي ومكاو. ويعني القرار حرمان تلك البلدان من الوصول السهل إلى أكبر سوق استهلاكي في العالم يضم نحو نصف مليار شخص. ونقلت المفوضية الأوروبية التسهيلات إلى البلدان الأكثر فقراً. ويسري القرار في يناير/كانون الثاني 2014 ويشمل 89 دولة بهدف تشجيع البلدان النامية على تصدير منتجاتها لأوروبا باستثناء الأسلحة.


المزيد من النشرات الإخبارية
الأكثر قراءة