استمرار تغييب معتقلي الثورة اليمنية

حمل أهالي معتقلي الثورة اليمنية في سجون المخابرات على السلطات اليمنية لاستمرار اعتقال ذويهم دون توجيه تهم إليهم أو إحالتهم إلى القضاء. وتصف منظمات حقوقية هؤلاء المعتقلين بالمغيبين قسرا، لغياب المعلومات الوافية عن أماكن وظروف اعتقال بعضهم. ويربط نشطاء الثورة نجاح الحوار الوطني المرتقب، بالإفراج عن هؤلاء المعتقلين.