أنقذوا حياة الأسرى المرضى

شهد الوضع الصحي للأسير الفلسطيني محمد التاج تراجعا خطيرا جراء توقف رئتيه عن العمل بالكامل بعد إضراب عن الطعام دام أكثر من خمسين يوما. وتؤكد المؤسسات الحقوقية أن مضاعفات الأسرى الصحية تَظهر عادة بعد التوقف عن الإضراب عن الطعام. وطالب أهالي الأسرى المجتمع الدولي بإنقاذ الأسرى المرضى ومن بينهم أكثر من عشرين أسيرا يقبعون في مستشفى سجن الرملة دون الحصول على العلاج.