رد الفعل على قرارات وزراء الخارجية العرب

قال اتخاد تنسيقيات الثورة السورية إن ثمانية وعشرين شخصاً بينهم طفلان قتلوا اليوم برصاص قوى أمن السلطات السورية في انحاء مختلفة من البلاد. وذكرت لجان التنسيق المحلية أن تسعة من القتلى سقطوا في مدينة إدلب، أحدهم الناشط البارز رضوان حمادي. في الوقت نفسه ما زالت قرارات مجلس وزراء الخارجية العرب تثير ردود فعل متباينة من النظام السوري وقوى المعارضة. من ناحيته قال محمد الدابي رئيس بعثة المراقبين العرب الى سوريا إن المواجهات بين قوات الأمن والمتظاهرين أصبحت محدودة جدا بعد وصول المراقبين إلى سوريا.