أهمية أصوات الطبقة الوسطى في الانتخابات الأميركية

يتنافس كل من الرئيس باراك أوباما وخصمه الجمهوري ميت رومني على أصوات الطبقة الوسطى الأميركية، التي تلعب تقليديا دورا حاسما في الانتخابات الرئاسية. لكن هذه الفئة الاجتماعية التي تفاخر البلاد بأنها الأكبر بين نظيراتها في العالم، آخذة في التقلص بفعل الركود الاقتصادي. لذلك تسعى حملتا المرشحين لتقديم برنامجين اقتصاديين مختلفين، يزعم كل منهما أنه الأحرص على مصالح الطبقة الوسطى. تقرير: فادي منصور تاريخ البث: 2/9/2012


المزيد من التقارير الإخبارية
الأكثر قراءة