الجيش الحر يطالب بإعلان فشل خطة أنان بسوريا

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في سوريا إن واحدا وعشرين شخصاً قتلوا بنيران قوات الأمن معظمهم في حمص، وقصف جيش النظام جبل الزاوية في إدلب وبلدة الأتارب في ريف حلب. ودخل الإضراب العام في دمشق يومه الثالث، وانضمت حلب إلى الإضراب احتجاجاً على مجزرة الحولة. وعلى صعيد المواقف الدولية قالت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأميركية إن موقف موسكو من الوضع في سوريا يمكن أن يسهم في إشعال حرب أهلية. وكان العقيد رياض الأسعد قائد الجيش السوري الحر قد طالب المبعوث الأممي كوفي أنان بإعلان فشل خطته.


المزيد من التقارير الإخبارية
الأكثر قراءة