الحكومة الماليه تبدي استعدادها للتفاوض مع الطوارق

أبدت الحكومة المالية استعدادها للتفاوض مع حركات الطوارق التي سيطرت على شمال البلاد. لكنها استبعدت التفاوض مع من أسمتهم الحركات العسكرية الجهادية الأجنبية التي دعتها لمغادرة التراب المالي. من جهته قال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز إنه مستعد للمشاركة بأي تحرك عسكري تقرره دول الميدان أو الاتحاد الأفريقي ضد من وصفهم بالإرهابيين شمال مالي.


المزيد من التقارير الإخبارية
الأكثر قراءة