ضحايا الثورة البولندية

نجحت حركة "تضامن" التي قادت إلى التغيير من الشيوعية إلى الديمقراطية في بولندا في تخليد ذكرى الضحايا سواء عن طريق إقامة النُصُب التذكارية أو المتاحف حيث احتفظ ببعض مقتنيات القتلى. لكن قياديين في الحركة يعتقدون أن الحركة فشلت فشلا ذريعا في تعويض أهالي الضحايا ماديا ومعنويا.


المزيد من التقارير الإخبارية
الأكثر قراءة