الصحافة العراقية المستقلة

منذ الغزو الأميركي قتل أكثر من ثلاثمائة وستين صحفيا أثناء أدائهم لعملهم. ورغم هذا الثمن الباهظ فإن الصحافة المستقلة في البلاد تواجه اليوم خطرا من نوع آخر. فالمؤسسات الإعلامية المستقلة تواجه دعاوى قضائية من قبل مسؤولين يطالبون بتعويضات خيالية تهدد قدرة تلك المؤسسات على مواصلة العمل.


المزيد من التقارير الإخبارية
الأكثر قراءة