مون يطالب مجلس الأمن بعمل جادّ في سوريا

أفادت الهيئة العامة للثورة السورية بأن عدد القتلى اليوم بلغ واحدا وعشرين أغلبهم في مدينة حمص ومن بينهم ثلاثة أطفال .وأضافت الهيئة أن الجيش يواصل قصفه مدينة الزبداني . من جهة أخرى قالت لجان التنسيق المحلية إن حوالي مائتي عائلة نزحت من المنطقة الغربية في الزبداني إلى المنطقة الشرقية , بسبب القصف المستمر. وفي الرقة أفاد ناشطون أن قوات الأمن أطلقت الرصاص على متظاهرين رغم وجود بعثة المراقبين العرب
أفادت الهيئة العامة للثورة السورية بأن عدد القتلى اليوم بلغ واحدا وعشرين أغلبهم في مدينة حمص ومن بينهم ثلاثة أطفال. وأضافت الهيئة أن الجيش يواصل قصفه مدينة الزبداني.
من جهة أخرى قالت لجان التنسيق المحلية إن حوالي مائتي عائلة نزحت من المنطقة الغربية في الزبداني إلى المنطقة الشرقية, بسبب القصف المستمر. وفي الرقة أفاد ناشطون أن قوات الأمن أطلقت الرصاص على متظاهرين رغم وجود بعثة المراقبين العرب.
 
وأمام هذا الوضع قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إنه يأمل أن يأخذ مجلس الأمن هذه المسألة بجدّ بعد أن وصل عدد الضحايا إلى مستوى لا يمكن قبوله.


المزيد من التقارير الإخبارية
الأكثر قراءة