إستعداد حركة طالبان للتفاوض مع الولايات المتحدة

نقلت وكالة رويترز عن كبير المفاوضين في المجلس الأعلى للسلام في أفغانستان أرسلان رحماني، ترحيبه بإعلان حركة طالبان توصلها إلى اتفاق مبدئي بفتح مكتب لها في قطر. وقال رحماني، إن من المهم لطالبان أن تتفاوض مع المجتمع الدولي، وخصوصا مع الولايات المتحدة. ويأتي الاتفاق المبدئي على فتح مكتب لحركة طالبان في قطر، بعد مفاوضات قادها أفغان وحلفاء غربيون، بلغت أوجها في سبتمبر أيلول عام ألفين وعشرة. أمّا حركة طالبان والحكومة الأفغانية فقد رحبتا بقول نائب الرئيس الأميركي جو بايدن إن طالبان أفغانستان ليست عدواً للولايات المتحدة. وقد فسر مراقبون كلام بايدن على أنه موافقة على الشروع في مفاوضات مع طالبان.

نقلت وكالة رويترز عن كبير المفاوضين في المجلس الأعلى للسلام في أفغانستان أرسلان رحماني ترحيبه بإعلان حركة طالبان توصلها إلى اتفاق مبدئي بفتح مكتب لها في قطر. وقال رحماني إن من المهم لطالبان أن تتفاوض مع المجتمع الدولي، وخصوصا مع الولايات المتحدة. ويأتي الاتفاق المبدئي على فتح مكتب لحركة طالبان في قطر بعد مفاوضات قادها أفغان وحلفاء غربيون، بلغت أوجها في سبتمبر/أيلول 2010. أمّا حركة طالبان والحكومة الأفغانية فقد رحبتا بقول نائب الرئيس الأميركي جو بايدن إن طالبان أفغانستان ليست عدواً للولايات المتحدة. وقد فسر مراقبون كلام بايدن على أنه موافقة على الشروع في مفاوضات مع طالبان.



المزيد من التقارير الإخبارية
الأكثر قراءة